العملات الرقمية البيتكوين الريبل الاثيريوم وغيرها من العملات الالكترونية

إنه الوقت المناسب للمؤسسات المالية للنظر في العملات الرقمية كأدوات للتحويلات النقدية الفعالة

0

تتسبب تكنولوجيا البلوكشين باضطرابات هائلة عبر مجموعة واسعة من الصناعات والأسواق والاقتصادات. وقد أظهرت البيتكوين، أشهر تطبيق للبلوكشين، للعالم مباشرةً كيف يمكن للطبيعة اللامركزية للبلوكشين أن تتسبب بتحول نموذجي في المشهد الاقتصادي العالمي. وبالإضافة إلى البيتكوين، انتشرت عملات رقمية أخرى لحل بعض أكبر مشاكل الأعمال التجارية والمالية التي يعانيها الاقتصاد العالمي.

حيث تعتبر الريبل إحدى تطبيقات البلوكشين، فالريبل (XRP) عبارة عن نظام تسوية للمدفوعات الفورية بني على تكنولوجيا البلوكشين من أجل حل مشاكل التسوية التي ترتبط بشبكة “SWIFT” التي تستخدمها البنوك في الوقت الراهن. وتفخر الريبل بأنها تربط البنوك ومزودي خدمات الدفع ومنصات تداول الأصول الرقمية، فضلاً عن الشركات أيضاً عبر شبكة (RippleNet) من أجل توفير تجربة منفصلة لإرسال الأموال عبر العالم.

اعتماد “MoneyGram” للبلوكشين بهدف إصلاح أوجه القصور في عمليات الدفع

في وقت سابق من كانون الثاني/ يناير للعام الجاري، ظهرت أخبار تقول أن الريبل قد دخلت مع عملاقة تحويل الأموال “MoneyGram” في شراكة لتوجيه استخدام عملة الـ XPR الخاصة بالريبل في تدفقات مدفوعات “MoneyGram” وذلك من أجل توفير السيولة عند الطلب. وسوف تستكشف كلتا الشركتان أيضاً احتمالية دمج نظامي “MoneyGram” وريبل الإيكولوجيين باستخدام “xVia”.

وتعد “MoneyGram” إحدى أكبر الأسماء التي تيسر نقل المدفوعات والتحويلات عبر الحدود بين الشركاء التجاريين والأصدقاء وأفراد العائلة. وعندما تستخدم خدمة نقل الأموال الخاصة بالشركة من أجل تحويل الأموال، لن تضع “MoneyGram” أموالك بالضرورة على متن طائرة لإرسالها إلى المتلقي. فبدلاً من ذلك، سوف تستخدم الشركة عبر شركائها من الوكالات والبنوك، الحسابات الممولة مسبقاً أو خطوط الائتمان. ومن ثم تجتمع “MoneyGram” بالبنوك في وقت لاحق لمعالجة وتسوية المعاملات.

ومع ذلك، تكمن المشكلة في أن العملية عادة ما تستغرق ساعات وأيام، وفي بعض الأحيان أسابيع لتكتمل. وبالإضافة إلى ذلك، فإن مشاركة المؤسسات المالية التقليدية يعني أن المرسلين والمستقبلين يجب أن يدفعوا مبالغ إضافية من رسوم المعاملات إذا ما كانو يريدون تسوية سريعة لتحويلاتهم. لذا سوف تساعد شراكة “MoneyGram” مع “Ripple” ثاني أقدم شركة تحويل أموال في العالم على حذف بعض القصور في صناعة المدفوعات العالمية من عملياتها. وكما أوضح رئيس “MoneyGram” التنفيذي، أليكس هولمز:

“في كل يوم تغير فيه تكنولوجيا البلوكشين القواعد وتشجع الابتكار. فأصبحت الريبل في طليعة هذه التكنولوجيا، ونحن نتطلع إلى تجريب xRapid ونأمل أن ذلك سيزيد من الكفاءة وتحسين الخدمات لعملاء الـ MoneyGram”

لماذا لا تحتضن شركات تحويل الأموال الصغيرة البلوكشين؟

تعتبر “MoneyGram” مؤسسة مالية تقليدية بعمر يناهز الـ 80 سنة ولذلك ينبغي أن تكون الشركة معذورة لكونها قديمة ومحافظة وتنفر من التغيير. ومع ذلك، فإنه لمن المستغرب أن الشركة كانت إحدى أولى الشركات المالية التقليدية التي تحتضن الطبيعة المضطربة لتكنولوجيا البلوكشين. حيث ينبغي أن تكون صناعات التحويلات والمدفوعات، المتأخرة بشكل خاص بسبب عطل من نوع ما، والشركات الرائدة أمثال “Moneycorp” في طليعة التغيير.

على سبيل المثال، لدى شركة “Moneycorp” التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها وتوفر خدمات العملات “فوركس” وخدمات الدفع العالمية، سجل مسار يثبت أنها معالج أفضلي للتحويلات بين البنوك. ومن هنا، تقترح حقيقة أن “Moneycorp” تتمتع فعلياً بعامل مميز باعتبارها تسبب نوعاً من الخلل في مجالها، أنها في وضع يؤهلها لتبني البلوكشين من أجل المدفوعات. ومع ذلك، يكمن أحد الأسباب التي تقف خلف عدم تحمس المؤسسات المالية التقليدية لاعتماد تكنولوجيا البلوكشين في أن البلوكشين لا تزال في مهدها. وتوحي المرحلة الأولية نسبياً للبلوكشين أن على هذه التكنولوجيا أن تتطور عبر الكثير من التكرارات قبل أن تصبح دعامة أساسية للمواطن المالية التقليدية. على سبيل المثال، فإن البيتكوين ليست عملية كوسيلة لتداول المعاملات الصغيرة مثل شراء كوب من القهوة أو المثلجات في متجر على زاوية الشارع، أو لتقاسم أجرة “Uber” مع الأصدقاء. بحيث أن الأمر يكلف 30 دولاراً لمعالجة معاملة البيتكوين في وقت “سريع جيد”.

وثانياً، يقترح الطابع المتقلب للعملات الرقمية أن شركات تحويل الأموال ونقلها سوف تحتاج إلى إدارة بيانات تنبؤية هائلة وأدوات تحويط العملات الأجنبية من أجل النجاة من الرياح المعاكسة والخلفية لتقلب العملات الرقمية. ولكن بالرغم من هذا فقد أصلحت بعض العملات الرقمية أمثال الريبل واللايت كوين بعض المشاكل الجوهرية التي تعانيها البيتكوين، وربما تكون قد وفرت للمؤسسات المالية التقليدية طريقاً أسرع لتحصيل الأفضل من تكنولوجيا البلوكشين.

ـــــــــــــــ
المصدر: Bitcoinist

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.